‫الرئيسية‬ رمضان ملء قلوبنا اربعة قصص محفزة وملهمة عن شهر رمضان

اربعة قصص محفزة وملهمة عن شهر رمضان

ر/

 

 

مصر/ كتب دكتور عاصم موشى

 

أربع قصص ملهمة محفزة عن شهر رمضان الكريم

جاء شهر رمضان لتطيب به القلوب، وتتطهر به الأنفس من كل شر، اعننا الله فيه على الصيام والقيام. جاءت أجمل ثلاثين ليلة، جعل الله الخير والفرح في حياتنا، وتقبل منا الصيام والقيام وصالح الأعمال. في رمضان أحرص على فعل الخير، وتجنب المحرمات، ولا تفطر على لحم أخيك، وتقرب من الله عز وجل.
شهر رمضان هو التحدي الأكبر بحق لامتحان الإرادة البشرية في الصيام والقيام وعمل الخيروالسلام وتنقية النفس من أخطائها الكثيرة ونشر السلام والمحبة والتسامح فى العالم ككل .
كم نحن محظوظيين جميعا ببلوغنا شهر رمضان الكريم اليوم عمل بلا حساب وغدا حساب بلاعمل .
4 قصص وحكايات رمضان

قصة هدية رمضان

تجمعنا على صوت جدتي وهي تنادي وتقول: يا أحفادي اقتربوا؛ كي احكي لكم قصة قصيرة عن رمضان
حجفتجمعنا كلنا حولها، وكان أولادها يجلسون بجانبها، ونحن من حولها على الأرض

بدأت جدتي تتكلم ..
يا أيها الأولاد، في إحدى السنوات حيث كنتُ صغيرةً في عمر الخامسة عشرة
جلستُ مثل هذه الجلسة، وكانت جدتي تحكي لي حكاية رمضان، وسوف احكيها لكم اليوم
كانت جدتي تقول: مرتْ سنة وعاد رمضان وهو طالب منا هدية، ويجب أن نُهدِيه إياها.
وإلاَّ سوف يذهب وهو غاضب، وسوف يأتي بوقتٍ لا نستطيع أن نهديه هذه الهدية فيه
فنظرت إلى جدتي وسألتها..

وما هي هدية رمضان ؟
أجابت: الصيام
فقالت الصيام هو الهدية التي يجب أن نقدِّمها لرمضان.
فيجب علينا أن نصوم كي يذهب وهو فرحان منا. ولا تنسوا أيضًا -يا أولادي- أن زيارة الأرحام والأقارب هو واجب يجب فعله في شهر رمضان.
وذكَّرَتْنا جدتي بحكمةٍ عن شهر رمضان
(أن نتحمل الصيام، وأن نُخرِج من الجيوب المملوء للجيوب الفارغة؛ لكي يكون ثوابنا عند الله كبير)
وطبعًا.. آخر كلمه أقولها لكم يا أحبائي الصغار
كل عام وأنتم بخير وصيام مقبول.. وإفطار شهيّا
وأتمنى أن تبقى بسمتنا على وجوهنا؛ لكي تدوم المحبة والسعادة في كل مكان
ليعود علينا رمضان فرحان بعد أن نصومه بخير شكل وأفضل حال

قصة فانوس والصيام الاطفال

قصة جميلة عن ادخال السرور على الاخرين في رمضان
قبل رمضان بأيام.. قرر أطفال الحي الاجتماع لترتيب وتنظيم كيفية استقبال شهر رمضان الكريم، فأحضروا قلم وورقة وقام كل طفل بالكتابة تصوره وتخيله البسيط عن ما يحتاجه الحي من متطلبات تنفع الجميع.

قال لهم علي : يحتاج الحي لمزيد من الإضاءة لإنارة الشوارع في الليل، ووقت السحور،
واقترح ابراهيم عليهم: يجب أن نعين لكل يوم في رمضان طفلين أو ثلاثة للوقوف على أول الحي لتفطير الصائمين الذين يسيرون على الطريق.
وأضاف طارق : أيضًا لاننسى أولاد جارنا أبو ياسر رحمة الله عليه،
رد محمد مقاطعًا لحديث طارق أين هم؟، لقد طلبت منهم المجيء إلى هذا الاجتماع، هيا بنا نذهب إليهم لنستكمل معهم كيفية التنظيم ومشاركتهم أفكارنا.

ذهبوا الأطفال جميعًا إليهم، وقد فتح لهم الباب أكبرهم من الأطفال وهو ياسر مرحبًا بكم، قالوا له: لماذا لم تحضر أنت ويوسف ويحيى للاجتماع، قال لهم: ماذا سنفعل لن نقدم شيء يذكر.

استكمل ياسر حديثه: لقد أصبح الحال لا يحتمل، بعد وفاة أبي تراكمت علينا الديون، ولا نجد ما نسد به جوعنا من قبل الصوم، فكيف هي حالي وحال أخوتي وأمي بعد الصوم؟، سنموت من الجوع!.
قال محمد: لا تقلق من هذا فالله وحده هو الذي يرزقنا جميعًا، و ننصرف الآن نأتي لك لاحقًا، ذهبوا الأطفال وقد أخذ كل طفل من ما جمعه من مال في فترة الدراسة، واعطوه لوالد محمد وطلبوا منه شراء جميع مستلزمات بيت أبو ياسر وبالفعل، قاموا الأطفال بحمل الاحتياجات جميعها.

فتح لهم الباب أطفال أبو ياسر فرحين جدًا بما أنعم الله عليهم به من احتياجات ومتطلبات، واحتضن الأطفال بعضهم البعض.

قصة رمضان والتوبة من المعاصي
تدور احداث هذه القصة حول شاب يدعى كريم ، فقد كان كريم شابا مستهترا عاصيا يرتكب دائما الذنوب و المعاصي و لا يهتم بطاعة الله عز وجل ، و كان كريم مشهورا باخلاقه السيئة وكان لا يهتم باي مناسبة دينية ، وعلى الرغم من المحاولات العديدة من اسرته لجعله شاب صالح الا ان جميع هذه المحاولات باءت بالفشل ، وكان كريم طالبا في المرحلة الاخيرة من الثانوية ، وفي يوم من الايام كانت هناك ندوى عن فضل صيام شهر رمضان في المدرسة وكان لزاما على جميع الطلاب حضور هذه الندوة.
و بالفعل حضر كريم الندوة واستمع لها ولكن كريم هذه المرة شعر بشيء مختلف فقد كان منتبها لكل كلمة يقولها الشيخ الذي يلقي الندوة و سمع الكثير عن فضل صيام شهر رمضان و ان الله يغفر للمسلم ويكافئه على صوم هذا الشهر الفضيل ، و بالفعل قرر كريم ان يتوب عن جميع المعاصي والذنوب التي كان يرتكبها وبدأ الصوم ، و شعر كريم حينها براحة كبيرة في التقرب من الله عز وجل وكان سبب ذلك هو شهر رمضان الكريم و بعدها اصبح كريم شابا صالحا محبوبا من الجميع حوله
قصة عن فضل القرآن الكريم
تدور احداث هذه القصة حول طفل يدعى زياد ، كان زياد كغيره من الاطفال الذين يحبون دائما مرافقة اجدادهم ، فهم يتعلمون الكثير و الكثير منهم و بالتالي يعتبر الجد او الجدة هم اكبر مربي للاطفال ، و كان الطفل كعادته في شهر رمضان المبارك يقضي اغلب اوقاته في منزل جده فكان يقرأ معه القرآن وكان يذهب معه الى المسجد لاداء الصلوات في مواعيدها ، و لذلك كان زياد طفلا صالحا يحب طاعة الله عز وجل و يحافظ على اداء الصلوات في مواعيدها وكان ذو خلق فاضل و اخلاق حميدة.
بعد اداء صلاة التراويح جلس الجد و معه حفيده زياد كعادتهما في رمضان يقرآن القرآن الكريم ، فسأل زياد جده قائلا : كيف يا جدي تقرأ القرآن الكريم و انت لا تحفظه هل هناك فائدة من ذلك ؟ ، فرد عليه جده قائلا : انظر يا زياد هناك دلو به ثقوب اسفل السرير احضره لي ، فأحضر زياد الدلو لجده ولكن الدلو كان متسخا ومليئا بالتراب ، فقال الجد لحفيده : هيا احضر الماء في هذا الدلو فقال زياد حسنا وما ان ملأ زياد الدلو حتى فرغ من الماء بسبب الثقوب التي فيه ، فطلب الجد من زياد ان يقوم بذلك اكثر من مرة و لكن دون جدوى.
وهنا قال الجد لزياد : انظر الى داخل الدلو ، فنظر زياد داخل الدلو فوجده خاليا من اي اتربة ، وهنا قال الجد : على الرغم من ان الماء الذي كان يدخل الى الدلو لا يستقر به الا انه كان يقوم بتنظيف الدلو في كل مرة ، فهذا هو يا بني فضل القرآن الكريم فهو يقوم بتنظيفنا من الداخل ويجعلنا اكثر تعلقا بديننا الحنيف هذا الدين الذي يعتبر هو افضل الاديان السماوية ، وعليك يا زياد ان تداوم على قراءة القرآن الكريم حتى تحصل على الاجر و الثواب من عند الله تبارك و تعالى.
﴿ شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ﴾
[ البقرة: 185] رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة، يقول الصيام: أي رب، منعته الطعام والشهوات بالنهار فشفِّعني فيه، ويقول القرآن: منعته النوم بالليل فشفعني فيه، قال: فيُشفَّعان

‫شاهد أيضًا‬

رئيس جامعة ميسان يفتتح فعاليات المؤتمر الدولي التاسع للعلوم الرياضية في سلطنة عمان

  العراق  / مكتب بغداد كتب الأعلامي الدكتور جمال الموسوي *رئيس جامعة ميسان يفتتح فعال…