‫الرئيسية‬ Around the world اليمن/الصعوبات التي يواجهها الطلاب والطالبات في اليمن أثناء اختبارات الشهادة العامة الأساسية والثانوية بطريقة الاتمة البدوية
Around the world - أخبار الساعة - اليمن - ‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

اليمن/الصعوبات التي يواجهها الطلاب والطالبات في اليمن أثناء اختبارات الشهادة العامة الأساسية والثانوية بطريقة الاتمة البدوية

“الصعوبات التي يواجهها الطلاب والطالبات في اليمن أثناء اختبارات الشهادة العامة الأساسية والثانوية بطريقة الأتمتة اليدوية”

 اليمن /”كتب/عبدالله صالح الحاج

ر.ق الاعلام التربوي بلاد الروس

° في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها اليمن، يواجه الطلاب والطالبات تحديات كبيرة في التعليم، وخاصة عندما يتعلق الأمر بالاختبارات. هذه التحديات، التي تتمثل في صعوبات مواجهة اختبارات الشهادة العامة الأساسية والثانوية التي تتبع نظام الأتمتة اليدوية، تضع الطلاب والطالبات في موقف صعب وتهدد مستقبلهم الأكاديمي. في هذا التقرير، سنستعرض هذه التحديات بالتفصيل ونقدم حلولًا ممكنة لتحسين جودة الاختبارات وضمان تقديم تعليم عادل ومتكافئ لجميع الطلاب والطالبات.

° الصعوبات:

1- صياغة الأسئلة: تتميز الأسئلة في اختبارات الشهادة العامة الأساسية والثانوية بصياغة معقدة، حيث يتطلب فهمها من الطلاب قدرة عالية على التحليل والفهم العميق للمادة الدراسية. هذا يمكن أن يكون صعبًا خاصة للطلاب الذين يعانون من صعوبات في التعلم أو لديهم مستوى ذكاء متوسط.

2- الخيارات المتعددة: الاختبارات غالبًا ما تتضمن أسئلة متعددة الخيارات غير واضحة ومتشابهة، مما يجعل الطلاب يشعرون بالارتباك والغموض. هذا يمكن أن يؤدي إلى اختيار الإجابة الخاطئة حتى لو كان الطالب يفهم المادة الدراسية جيدًا.

3- مستوى الذكاء: الاختبارات غالبًا ما تكون صعبة ولا تتناسب مع مستوى الذكاء المتوسط للطلاب والطالبات. هذا يمكن أن يؤدي إلى نتائج غير دقيقة تعكس قدرات الطلاب ومعرفتهم بشكل غير صحيح.

الحلول المقترحة:

1- تبسيط صياغة الأسئلة: يمكن تحسين فهم الطلاب للأسئلة من خلال تبسيط الصياغة وجعلها أكثر وضوحًا. هذا يمكن أن يساعد الطلاب على فهم الأسئلة بشكل أفضل والإجابة عليها بشكل صحيح.

2- توضيح الخيارات المتعددة: يمكن تقليل الارتباك بين الطلاب من خلال جعل الخيارات المتعددة أكثر وضوحًا وتمييزًا. هذا يمكن أن يساعد الطلاب على اختيار الإجابة الصحيحة.

3- تعديل مستوى الاختبارات: يجب أن تكون الاختبارات متناسبة مع مستوى الذكاء المتوسط للطلاب لضمان قياس دقيق لمعرفتهم وقدراتهم. هذا يمكن أن يساعد في تحقيق نتائج أكثر دقة وعادلة.

° في النهاية، يواجه الطلاب والطالبات في اليمن تحديات هائلة أثناء إجراء اختبارات الشهادة العامة الأساسية والثانوية بطريقة الأتمتة اليدوية. من النزاع المستمر والفقر المتفشي، إلى نقص الموارد التعليمية والبنية التحتية الضعيفة، تتراكم هذه العوائق لتشكل حاجزًا كبيرًا أمام التقدم التعليمي.

ومع ذلك، يظل الأمل موجودًا. من خلال تقديم الدعم الدولي لليمن، وتحسين البنية التحتية، وتوفير الموارد التعليمية، وتدريب الطلاب والمعلمين على الأتمتة اليدوية، يمكن تخفيف بعض هذه التحديات. الطريق قد يكون صعبًا، ولكن بالإصرار والتحلي بالصبر، يمكن للطلاب والطالبات في اليمن التغلب على هذه التحديات وتحقيق أهدافهم التعليمية.

‫شاهد أيضًا‬

محافظ ميسان الأستاذ حبيب ظا هر راضي يزور كلية الهندسة ويقدم رؤيته المستقبلية للخريجين

العراق /  مكتب بغداد كتب الأعلامي الدكتور جمال الموسوي *محافظ ميسان الاستاذ حبيب ظاهر راضي…