‫الرئيسية‬ أخبار الساعة الدكتور العكشة الى “الموعد العالمية ” التحورات الجينية مسؤولة عن 97% من اصابة مرض السرطان

الدكتور العكشة الى “الموعد العالمية ” التحورات الجينية مسؤولة عن 97% من اصابة مرض السرطان

العكشة : التكنولوجيا الحديثة مكنتنا من معرفة الخلل الجيني وكيفية العلاج

مكتب الاردن – احمد عثمان النسور

عمان – خاص – قناة وصحيفة الموعد الجديد العالمية –

قال مستشار الاورام والسرطانات الطبيب الاردني الدكتور مراون العكشة  انا مواكب للتطورات العلمية في تشخيص مرض السرطان وعلاجه باستخدام الأساليب الحديثة، التي ساعدتنا كثيرا في اختيار العلاج الصحيح للامراض السرطانية  خاصة عند  مرضى المرحلة الرابعة، كنا لا نصل الى النتيجة المطلوبة باستخدام العلاج الكيماوي التقليدي. أما حاليا فقد تقدمت التكنولوجيا ونحن في عام 2023 ولكن لا يوجد دولة تعالج مرض السرطان في المرحلة الرابعة بالطرق التكنولوجية الحديثة, القادرة على اكتشاف التحورات الجينية المسببة لمرض السرطان والتي تشكل 97% من اسباب مرض السرطان, التي تنتج من التلوثات البيئية, الاشعاعات، الاكل المعاصر غير الصحي وليس العامل الوراثي الذي يشكل فقط 3% من اسباب مرض السرطان.

وقال الدكتور العكشة في حديث خاص الى “قناة وصحيفة الموعد الجديد العالمية “مكنتنا التكنولوجيا الحديثة من معرفة الخلل الجيني, وكيفية العلاج, واختيار افضل دواء -سواء كانت مناعية, جينية, موجهة-, وطريقة ايصال الدواء. وهذا يعطي الامل لمريض السرطان, وخاصة مريض الدرجة الرابعة الذي فقد الامل.
ولكن طبيب الاورام لا يستطيع بنفسه العمل بالتكنولوجيا الحديثة, حيث انها تعتمد على فريق من الاطباء تتضمن اخصائيي علم الجينات.
واشار الى ان جميع مؤتمرات الاورام التي تقام في الاعوام الاخيرة تركز على هذه التكنولوجيا والادوية المناعية, والجينية, والحديثة التي تكافح المرض بنتائج افضل بكثير من الاساليب القديمة الباهتة.
ولقلة استخدام هذه التقنيات في منطقتنا ولاستخدام البروتوكولات القديمة في علاج المرحلة الرابعة, فان المريض يفقد الامل بسرعة والطبيب المعالج ايضا.
وقد شبه الطبيب مروان التقدم في طب الاورام كصاروخ فضائي عابر للمجرات, لسرعة التقدم في طب الاورام, حيث اننا نرا الان حالات شفاء تام لمرضى في المرحلة الرابعة لم نحلم برؤيتها من قبل. وان هذه التقنيات اوجدت الامل في قلوب المرضى وايضا في قلوب الاطباء بان الشفاء ممكن حتى في الحالات المتقدمة.
وقال ان هذه التقنيات اوجدت ايضا ادوية جينية حديثة, التي تقدمها بعض الشركات الاردنية مجانا, ان لم يكن الدواء مسجلا في الاردن واعطائها الدواء للمريض مدى الحياة, وحتى بعد تسجيله فان المريض يستمر باخذ الدواء مجانا.
حاليا يوجد شركات خرجت من دول عربية مجاورة للاردن, ولكن مكاتبها لا زالت تعمل في الاردن وتبقى من المزويد من هذه التكنولوجيا, وبعضها يعطي المريض الدواء مجانا لتسجيل الدواء في الاردن.
واوضح العكشة انه لا يوجد تميز بين المرضى في الاردن حيث يوجد الكثير من اصحاب الجنسيات الاجنبية الذين ياخذون الدواء مجانا وفي بعض الاحيان اعدادهم اكبر من المرضى الاردنين.
وبين  الدكتور مروان انه قام بعمل قرابة 100 فحص جيني العام المنصرم وتقريبا جميعهم استطاع تامين الدواء في الاردن , اما من القطاعين العام والخاص او عن طريق دول اجنبية باسعار بخسة.
وحول  المقصود بلتحليل الجيني  بين الدكتور العكشة انه هناك خلل طرء على الخلية مما ادى الى تكاثرها وانتشارها وتكوين الكتل الخلوية التي نراها في الصور والاعراض التي يشكي منها المريض. والخلل الجيني هو مصدر السرطان وهذه التقنيات تساعدنا على معرفة السبب ومصدره.
ما هي اسباب مرض السرطان؟
اسباب كثيرة وفق الدكتور العكشة  منها البيئة التي تحيط بنا. اول شيء التربة حيث ان الغازات التي تتصاعد من التربة مثل غازات الرادون واليورانيوم ومواد مشعة اخرى من التربة. وايضا ملوثات الجو التي تبث من المحركات البترولية والمصانع وامثلة كثيرة غيرها . وهنالك ايضا التلوث الغذائي حيث ان المواد الحافظة اصبحت تشكل نسبة عالية في طعامنا. ويجب علينا ان لا ننسا التدخين.
ما هي نصائحك لمرضى السرطان؟
عدم الابعاد عن السكر واللحمة تماما، مرضى السرطان يفقدون من وزنهم الكثير ويحتاجون الى هذه الاصناف الى حد ما
وانه لا يوجد رابط علمي بين اكل البروتينات والسرطانات. ثانيا يجب على مريض السرطان عدم استخدام الانترنت للدراسة عن مرض السرطان, حيث انها لن تساعد المريض باي شيء. ثالثا يجب على مريض السرطان الالتزام بحمية غذائية مقررة من قبل طبيبه واخصائيي التغذية. رابعا يجب على المريض ان ياخذ فيتامين دال يوميا لانه سام للسرطان وخاصة سرطان الثدي وسرطان القولون. واكد الطبيب مروان تواجد جميع هذه التقنيات في الاردن, وكيف يمكن الارتقاء بالخدمة المقدمة لمريض السرطان باستخدامها.

و الطبيب مروان العكشة
هو طبيب اردني مستشار في الاورام، وقد خدم في الخدمات الطبية الملكية وكان رئيسا لقسم الاورام وزراعة النخاع سابقا. تفرغ لمتابعة مرضاه والمرضى العرب في عيادته مركز دار الشفاء في جبل عمان في العاصمة الاردنية ونجح  بمعالجة مريض سرطان في الدرجة الرابعة .

‫شاهد أيضًا‬

على خلفية وفاة (100) حاج اردني خلال موسم الحج في الاراضي المقدسة

مكتب الاردن – احمد عثمان النسور عمان – قناة وصحيفة الموعد الجديد العالمية R…