‫الرئيسية‬ أخبار الساعة كتبت رئيسة التحرير /د .أميرة الرويقي @سياسة ؟ إقتصاد ؟! حرب تدور رحاها من القاتل ومن المقتول ؟!

كتبت رئيسة التحرير /د .أميرة الرويقي @سياسة ؟ إقتصاد ؟! حرب تدور رحاها من القاتل ومن المقتول ؟!

 

 

كتبت/رئيسة التحرير الاعلامية الدكتورة أميرة الرويقي

ان السياسة مرتبطة رباطا وثيقا بالاقتصاد ونفس الشيئ بالنسبة

للاقتصاد

اما الدول الغنية التي تمتلك سياسات متسلطة فهي طبعا تعطي الفتات من مساعداتها الدول الفقيرة او الاخرى الدول النامية او تلك التي هي في طور النمو او تلك التي تحت الصفر سيما انها لا تصل الى درجة دولة نامية او في طور النمو اصلا
فكل هذه الأنواع من الدول تخضع تحت سلطة وتسلط الدول الغنية التي يرتبط غناؤها بقوة اقتصادها ، فهي وهذا مؤكد بالحجة والبراهين تكون عطاءاتها بشروط مجحفة منها التدخل غير المباشر او حتى المباشر اين المانع في الدورة الاقتصادية والسياسية لتلك الدول الفقيرة وحتى التي ترزح تحت خط الفقر
فنجد الدول التي تسمي نفسها عظمى تضع هذه الدول التي غالبا ما
تمد يدها لها كأي متسول مسكين تشد الوثاق بقوة وتعتصر كيانها إعتصارا

 حتى بالنهاية تتغلغل في دواليب تلك الدول فتعين ما تشاء رئيسا وتقيل من تشاء رئيسا او وزيرا او حتى تزيح حكومات برمتها لتضع  مكانها حكومات اخرى او تقوض أنظمة لتضع على مزاجها أنظمة اخرى على مقاسها وحسب رغباتها الاستعمارية المقنعة والمغلفة بمسميات عديدة منها مساعدات اقتصادية لتحريك الدورة الدموية لتلك الدول المغلوبة على امرها
هذه هي السياسات المرتبطة رباطا  وثيقا بالاقتصاد والعكس صحيح
اذن  ان اغلب الدول العربية قد طالها هذا النوع من الاستعمار الاقتصادي وحتى السياسي المغطى بمساعدات مالية

وحتى الاستعمار الثقافي لم ينج

اى مساعدات جينية او اي نوع من المساعدات التي هي

فعلا الى نوع حديث من الاستعمار نعيشه الان وحصريا في اغلب الدول خاصة منها العربية
زد على ذلك الاستعمار الاقتصادي العربي عربي يعني زيتنا في دقيقنا كما يقول المثل التونسي القديم جدا
انا هنا  لا اطرح حلولا ولكني طرحت  أسباب المشاكل سواء اقتصادية او سياسية وعريت اسبابها وكشفت عن بعض خفاياها وانا واثقة انه قد تم كشفها من زمان ولكن العرب مع الألم والأسف ومعظم الدول العربية ولبس كلها تمتلك ثروات طبيعية خولتها انً تكون ضمن صفوف الدول الغنية ولكن رغم ذلك ظلت تخضع لسياسات خارجية أمريكية أوربية الخ
السؤال هنا لماذا لا تتحرر هذه الدول العربية من تبعيتها المقيتة ؟!

ولماذا لا تمد يد العون لدول

عربية اخرى سواء دول الجوار جغرافيا لها او حتى بعيدة؟!

ثم لماذا اجدها احيانا تشيه الغرب وأمريكا في سياساتها المتسلطة ؟! في الواقع راسي تعج بالأسئلة ولكني اعلم بعض الأجوبة والبعض الاخر ولما تفوتني او اتركها اتذكر
ان اللعبة السياسية ما تنفك تزداد قذارة وبالتالي من يدفع الثمن ؟! طبعا تلك الدول الفقيرة او النامية او تلك التي لم يصلها النمو اصلا
وما حصل او يحصل في الحرب على اوكرانيا من قبل روسيا زادت الطين بلة
وأسقطت ورقة التوت عن أجيال وكيانات سواء أنظمة كانت او سياسات اقتصادية بلهاء ومتسلطة فطبعا مما جعلنا نعيش اليوم التظخم المالي المتمثل في الغلاء الفاحش في اغلب دولنا العربية ومن ثمة الدول الاروبية وطبعا امريكا
وهذه الدول ساندت اوكرانيا لغايات في نفس يعقوب طبعا لان الأطماع والمصالح واحدة بين اوكرانيا وأمريكا والعديد من الدول الاروبية
ان حديثي هذا ربما لم يأت بالجديد ولكنه قد يأتي بزحزحة اجساد اصابها النوم العميق وبمحاولات لضخ الروح في أجساد كادت ان تترهل  ومن ثمة تموت
من يمتلك المال فهو السيد
ومن لا يمتلك حتى قوت يومه فهو العبد الذليل لأرباب المال والأغنياء على جثث ماتت من قرون مضت

فهل تصحو

تلك الأموات ؟! ام سننتظر يوم يبعثون

‫شاهد أيضًا‬

PROF ASHISH GAJBHIYE CONFERRED THE PHD IN SUSTAINABLE DEVELOPMENT. .

    PROF ASHISH GAJBHIYE CONFERRED THE PHD IN SUSTAINABLE DEVE LOPMENT. Eminent …