‫الرئيسية‬ مكتب الاردن الاردن يدين اغتيال الزميلة ابو عاقلة
مكتب الاردن - 11 مايو، 2022

الاردن يدين اغتيال الزميلة ابو عاقلة

مكتب الاردن – احمد النسور

عمان- الموعد الجديد العالمية – دانت الحكومة الأردنيَّة اليوم  جريمة الاغتيال البشعة التي أدت الى استشهاد الصحفيَّة الفلسطينيَّة شيرين أبو عاقلة،  في جنين.
وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة فيصل الشبول لوكالة الأنباء الأردنيَّة (بترا) ندين هذه الجريمة النَّكراء التي ارتكبت بدم بارد بحق صحفيين يرتدون اللباس الرسمي المميز للصحافيين والاعلاميين. وشدَّد الشّبول على أنَّ هذه الجريمة تشكِّل خرقاً فاضحاً للقانون الدَّولي الإنساني وللمواثيق والأعراف الدَّوليَّة، التي تنصُّ على وجوب حماية الصَّحفيين والعاملين في وسائل الإعلام، داعياً المجتمع الدَّولي إلى التحرُّك من أجل حماية الصَّحفيين والعاملين في وسائل الإعلام.
وأعرب وزير الدَّولة لشؤون الإعلام عن خالص مواساته وتعازيه إلى الصَّحفيين والإعلاميين حول العالم، وإلى أسرة الفقيدة وعائلتها بهذه الفاجعة.
كما أعرب عن تمنِّياته بالشِّفاء العاجل للصَّحفي الفلسطيني علي السمُّودي الذي اصيب خلال جريمة قتل ابو عاقلة النكراء.

استشهاد مراسلة الجزيرة شيرين ابو عاقلة

وكانت  أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، صباح اليوم الأربعاء، استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة (51 عاما) مراسلة قناة الجزيرة الفضائية برصاص جيش الاحتلال الاسرائيلي، واصابة الصحفي علي السمودي مراسل صحيفة القدس برصاصة في الظهر ووضعه مستقر، وذلك خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة جنين ومخيمها شمال الضفة الغربية المحتلة.
وكانت قوات الاحتلال حاصرت منذ ساعات الفجر الأولى منزلا في مخيم جنين وأطلقت الرصاص الحي بكثافة صوب المواطنين والطواقم الصحفية، ما أدى كذلك إلى إصابة العديد من المواطنين الفلسطينيين بجروح مختلفة داخل المخيم، الذي اقتحمه الاحتلال بقوات كبيرة من الجيش في إطار

 

الخارجية الاردنية  تدين جريمة الاغتيال

و دانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين بأشدّ العبارات جريمة الاغتيال البشعة للصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، اليوم الاربعاء، وذلك أثناء تأديتها عملها الصحفي في جنين المحتلة، وكذلك إطلاق النار على الصحفي علي السمودي.
وشدّد الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير هيثم أبو الفول على إدانة واستنكار المملكة الشديدين لاستهداف الصحفيين، مؤكداً أن هذه الجريمة البشعة مُدانة وتُعد انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي الإنساني والأعراف الدولية وخرقاً للحريات الصحفية والإعلام والتعبير.
وأكّد ابو الفول رفض المملكة لأعمال العنف الموجهة ضد الصحفيين واستهدافهم في الأراضي الفلسطينية المحتلة والدعوة لإطلاق تحقيق فوري وشفاف يُفضي لمحاسبة ومعاقبة مرتكبي هذه الجريمة النكراء.
وأعرب عن أحّر التعازي وصادق المواساة للأشقاء في دولة فلسطين، وأسرة قناة الجزيرة وذوي الفقيدة بهذا المصاب الجلل، متمنيا الشفاء العاجل للصحفي السمودي.

نواب الاردن  يدين الاغتيال

و دان مجلس النواب اغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة على يد قوات الاحتلال الصهيوني أثناء تأدية واجبها الصحفي والمهني في تغطية جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني الشقيق.
وقال بيان للمجلس اليوم الاربعاء، إن جريمة الاغتيال تلك تأتي في إطار جرائم الاحتلال المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني ومحاولة التعتيم على تلك الجرائم عبر استهداف وسائل الإعلام والصحفيين.
واشار إلى أن استشهاد أبو عاقلة يضاف إلى تضحيات الشعب الفلسطيني ونضاله الوطني المشروع من أجل نيل حقه في الحرية والتحرر، لافتا الى أن تلك الجريمة لن تثني الشعب الفلسطيني عن مواصلة مسيرة الكفاح والنضال من أجل نيل حقوقه المشروعة وعنوانها دولة فلسطينية مستقلة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس.
واضاف، إن جريمة الاغتيال تلك، تستدعي إدانة واضحة من قبل المجتمع الدولي لذلك الكيان بوصفه كيانا عنصريا يمارس أبشع الجرائم الإنسانية بحق شعب أعزل، إضافة الى محاسبة هذا الكيان على جرائمه وممارساته الاجرامية.
واعرب المجلس عن تعازيه الحارة لذوي الشهيدة وللأسرة الصحفية الفلسطينية وعموم الشعب الفلسطيني.

 

الإعلام النيابية الاردنية  تستنكر عملية الاغتيال

 

و استنكرت لجنة التوجيه الوطني والإعلام والثقافة النيابية، الجريمة البشعة النكراء، التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي عندما أقدمت على اغتيال الصحفية، شيرين أبو عاقلة، بدم بارد وعن سبق إصرار وترصد.
واعتبرت، في بيان صحفي أصدرته اليوم الأربعاء، على لسان رئيسها النائب يسار الخصاونة، أن قتل المدنيين والصحفيين والاعلاميين إنما هو عمل إرهابي ووحشي، وسادية مقززة مفرطة، لا يقبلها العقل ولم يسبق أن سجل مثلها التاريخ.
وشددت اللجنة على المضي قدما خلف القيادة الهاشمية الراشدة التي ترفض العنف بكل أشكاله، ومبرراته غير المنطقية، مستمرين في بناء الحياة، ونبذ جرائم القتل وما يعكر صفو الإنسانية جمعاء.
وطالبت اللجنة، بالحرية للصحفيين والإعلاميين ومنحهم الحصانة الكاملة في التنقل والقول والعمل، مشددة على ان كل ابواق الضلال والرصاص وخفافيش الظلام واعداء الأمة، لن يستطيعوا البقاء فوق ارض صنعت من رفات اجسادنا.

 

نقابة الصحفيين الأردنيين تدين جريمة اغتيال أبو عاقلة

ودان مجلس نقابة الصحفيين الأردنيين جريمة اغتيال الزميلة الصحافية شيرين أبو عاقلة، مراسلة قناة الجزيرة، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي أثناء أدائها واجبها المهني في مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة.
واعتبر مجلس نقابة الصحافيين في بيان رسمي صدر صباح اليوم الأربعاء أن استهداف جيش الاحتلال للزملاء الصحفيين في فلسطين يأتي في سياق محاولتهم غرس الإرهاب في الأسرة الصحفية، وثنيهم عن ممارسة دورهم في نقل الحقيقة، وفضح جرائم الاحتلال، مؤكدا أن كل ما يفعله الاحتلال لن يثني الصحفيين عن مواصلة دورهم في توثيق الجرائم الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني.
وقال المجلس في بيانه “فقدنا اليوم صحفية متميزة بموضوعيتها ومهنيتها العالية وإخلاصها لنقل الحقيقة في كل الظروف بعزة وشرف وتضحية”.
وأكد المجلس أن جريمة القتل المجحفة بحق أبو عاقلة تخالف الأعراف والقوانين الدولية لمنع الإعلام من ممارسة دوره ورسالته في كشف الجرائم البشعة التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي.
وأشار المجلس إلى أن اغتيال الصحفية أبو عاقلة جريمة جديدة تضاف إلى سجل الجرائم التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي بأسلوب انتقامي هدفه إرهاب الصحفيين والصحفيات لثنيهم عن ممارسة عملهم في جرائم الاحتلال البشعة بحق الشعب الفلسطيني الصابر والمرابط للدفاع عن أرضه ومقدساته.
وطالب المجلس المجتمع الدولي بإدانة ومحاسبة قوات الاحتلال الإسرائيلي لتعمدها استهداف وقتل الزميلة أبو عاقلة لأنها أصبحت جزءا من سياسة يومية ينتهجها الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطينيين والمقدسيين.
وحيا المجلس جهود الزملاء الفلسطينيين وجميع المراسلين والمحطات الفضائية الذين يواصلون أداء واجبهم الوطني الإنساني تجاه القضية الفلسطينية العادلة بالرغم من هذه الاستهدافات.
وقدم المجلس التعازي لذوي الزميلة والأسرة الصحفية والعاملين في قناة الجزيرة.
كما دانت لجنة الحريات في النقابة استهداف الاحتلال للزميلة الصحفية أبو عاقلة بالرصاص ما أدى إلى وفاتها خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة جنين ومخيمها.
واستنكرت اللجنة في بيان اليوم، الاستهداف الإسرائيلي للصحفيين، وقتلهم بدم بارد خلال تغطيتهم الأحداث الميدانية، ما أسفر اليوم أيضا عن إصابة الصحفي علي السمودي الذي كان شاهدا على جريمة الاحتلال في اغتيال الزميلة أبو عاقلة.
واعتبرت اللجنة أن الاستهداف الإسرائيلي للطواقم الصحفية يأتي في إطار نهج متعمد لإخفاء جرائمهم عن أنظار العالم، واستخفافا متواصلا بالقوانين الدولية والمواثيق والأعراف الإنسانية التي كفلت حرية العمل الإعلامي وحماية الصحفيين.
وطالبت اللجنة بملاحقة قادة الاحتلال عن جرائمهم، ومحاكمتهم وفقا للقانون الدولي.
كما دانت لجنة فلسطين في النقابة استهداف الزميلة الصحفية مراسلة الجزيرة في فلسطين شيرين أبو عاقلة وقتلها بدم بارد.
وأكدت اللجنة في بيان أصدرته أن ما حدث اليوم هو عملية قتل مقصودة وجريمة في وضح النهار، وضمن سياسات الاحتلال الإسرائيلي الممنهجة، وانتهاكاته للأرض والشعب، وتكميم الأفواه، وطمس الحقائق البشعة، وكشف النقاب عن وجه الاحتلال البشع.
واعتبرت اللجنة أن ما حدث للصحفية أبو عاقلة يكشف عن الوجه الحقيقي الذي تمارسه قوات الاحتلال والجرائم المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني.
وبينت أن مقتل أبو عاقلة امتداد لجرائم الإعدامات الميدانية المتواصلة ضد أبناء الشعب الفلسطيني والصحفيين في محاولة إسرائيلية ممنهجة لإسكات صوت الحقيقة، مطالبة بتحرك دولي جاد لمحاسبة المسؤول عن الانتهاكات بحق الأسرة الصحفية والشعب الفلسطيني الذي يعيش تحت وطأة التهديد اليومي الذي يمارس بحقه.

 

البرلمان العربي يدين اغتيال الصحفية أبو عاقلة

ودان البرلمان العربي، جريمة اغتيال قوات الاحتلال الإسرائيلي للزميلة الصحفية شيرين أبو عاقلة، اليوم الأربعاء، أثناء أدائها واجبها.
وطالب البرلمان في بيان، المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية والقانونية بمحاسبة قوة الاحتلال وملاحقة مرتكبي هذا العمل الجبان الذي يمثل انتهاكاً صارخاً لقواعد القانون الدولي، مؤكداً أن هذه الجرائم لن تنال من عزيمة الصحفيين من أجل إيصال رسالتهم، ولن توقف صوت الحق والحرية في نقل الجرائم التي تقوم بها إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وأعرب البرلمان العربي، عن خالص تعازيه ومواساته لعائلة الفقيدة وللصحافة الفلسطينية.

العدالة النيابية  الاردنية تستنكر وتدين اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة

و استنكرت كتلة العدالة النيابية بأشد العبارات الجريمة البشعة التي ارتكبتها آلة الحرب الصهيونية باغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة أثناء ممارستها العمل الصحفي، وتغطيتها لأحداث اقتحام جنود الاحتلال مخيم جنين فجر اليوم.
وقال رئيس الكتلة النائب مجحم الصقور في بيان نشر اليوم الأربعاء، إن يد الغدر الاسرائيلي لم تجرؤ على ارتكاب هذه الجريمة الشنعاء ووصول الجنود الاسرائيليين لهذه الدرجة من الانحطاط والاجرام لولا قناعتهم بأنهم سوف يفلتون من المحاسبة والعقاب.
وطالب الصقور بأن يكون هناك تحرك عربي سريع ومنسق بالتعاون مع الجهات الدولية المعنية كافة لمحاسبة المجرمين الصهاينة وتعريتهم امام المجتمع الدولي كون أن هذه الجريمة مكتملة الأركان حيث تؤكد الصور ومقاطع الفيديو التي بثت عقب إصابة الصحفية أن الفقيدة كانت ترتدي السترة الزرقاء التي تؤكد هويتها الصحافية.
وأشار إلى السلسلة المتعاقبة والطويلة من الانتهاكات الاعتداءات الوحشية التي تطال أبناء شعبنا الفلسطيني العزل والممارسات العنصرية التي ينتهجها قيادتها واجهزتها العسكرية متناسين وضاربين بعرض الحائط كل القوانين والمواثيق الدولية التي تضمن للصحفي تغطية إعلامية دون معيقات، مؤكدا أن ما حصل مع أبو عاقلة هي عملية اغتيال مقصودة ودنيئة بحق انسانة كل جريمتها أنها تريد أن تفضح جرائم الاحتلال المتوالية بحق شعبنا الفلسطيني البطل.

فلسطين النيابية: اغتيال أبو عاقلة جريمة بشعة

و دانت لجنة فلسطين النيابية، الجريمة البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، بحق مراسلة قناة الجزيرة، الصحفية شيرين ابو عاقلة.
وقالت اللجنة، في بيان صحفي أصدرته، اليوم الأربعاء، على لسان رئيسها النائب محمد الظهراوي، ان الاغتيالات التي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي هدفها منع الإعلام من أداء رسالته المهنية في فضح ممارسات القوات الصهيونية وانتهاكاته التي يقوم بها بشكل يومي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وأوضح الظهراوي ان الاحتلال بفعله هذا يخرق القوانين والأعراف الدولية، ما يُعد سقطة جديدة وسلوكا إجراميا بحق الشعب الفلسطيني الأعزل.
وتقدمت اللجنة بخالص العزاء لعائلة أبو عاقلة في فلسطين، وللأسرة الصحفية بشكل عام، ولقناة الجزيرة بشكل خاص.

جامعة اليرموك الاردنية  تنعى خريجتها أبو عاقلة

ونعى رئيس جامعة اليرموك الدكتور إسلام مسّاد، وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية والطلبة، مراسلة قناة الجزيرة الإخبارية في فلسطين؛ الصحفية شيرين أبو عاقلة التي اغتالتها قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأربعاء، أثناء أداء واجبها الصحفي في مخيم جنين.
وكانت أبو عاقلة إحدى خريجات قسم الصحافة والإعلام من كلية الآداب بجامعة اليرموك عام 1991.
وأكدت الجامعة في بيان اليوم أن جريمة اغتيال الصحفية أبو عاقلة برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، يشكل تعديا صارخا على الحريات والقيم الصحفية السامية، كما خسر الإعلام العربي بفقدها إحدى الرموز الإعلامية الميدانية المدافعة عن الحقوق العربية وعدالة القضية الفلسطينية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

امين صحة الاردن :يزور مصانع الأدوية الأردنية في الجزائر

مكتب الاردن- احمد عثمان النسور الجزائر – قناة الموعد الجديد العالمية – زار أمي…