‫الرئيسية‬ أخبار الساعة تعاون “اردني تونسي” في المجال الصحي
أخبار الساعة - مكتب الاردن - 27 فبراير، 2022

تعاون “اردني تونسي” في المجال الصحي

مكتب الاردن /كتب الاعلامي أحمد النسور

مكتب الاردن – احمد النسور

 

عمان – الموعد الجديد العالمية

 بحث وزير الصحة، الدكتور فراس الهواري، في مكتبه أمس  مع وزير الصحة التونسي الدكتور علي مرابط، بحضور السفير التونسي في عمان خالد السهيلي، سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، لا سيما في مجال التعاون الصحي.
وقالت الوزارة، في بيان صحفي صدر عنهما  إن الهواري ومرابط أشادا خلال الاجتماع الذي جاء على هامش الاجتماع الدوري السنوي للهيئة العليا للمجلس العربي للاختصاصات الصحية المنعقد حالياً في عمّان بعمق ومتانة الروابط الأخوية التي تجمع الأردن وتونس وأهمية توظيف النقلة النوعية التي شهدتها العلاقات بين البلدين الشقيقين، خلال السنوات الماضية، من أجل زيادة التعاون في المجال الصحي. وأكد الجانبان أهمية البُعد التضامني والإنساني في العلاقة بين البلدين، والتي انعكست مع بداية جائحة كورونا بمبادرة جلالة الملك عبد الله الثاني بإرسال شحنتي أدوية ومستلزمات طبية إلى تونس خلال العامين 2020 و2021.
واتفق الجانبان على ضرورة تبادل الخبرات والتجارب، لا سيما في مجال رقمنة وتطوير القطاع الصحي، وتطوير برتوكول التعاون الصحي ليشمل التعاون في مجالات جديدة، وتسمية فريق العمل من الطرفين للاتفاق على الصيغة النهائية لهذا المشروع، وتشكيل لجنة قطاعية في المجال الصحي لمتابعة وتنفيذ التعاون الثنائي.
كما جرى الاتفاق على إرساء التعاون في مجالات جراحة القلب للأطفال حديثي الولادة، والعمل على تبادل الخبرات وتوأمة المنشآت الصحية على غرار مراكز معالجة الأمراض السرطانية وهياكل مراقبة الأمراض السارية وتطوير التعاون الثنائي في مجال السياحة العلاجية.
ووجه وزير الصحة التونسي الدعوة للوزير الهواري لزيارة تونس؛ لتوقيع مشروع البرتوكول الجديد خلال شهر أيار المقبل.
وحضر اللقاء من الجانب التونسي مدير عام الهيئة الوطنية للتقييم والاعتماد بوزارة الصحة التونسية الدكتور شكري حمودة ونائب السفير المستشار محمد علي بنحبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

وزير داخلية ” الاردن “متحدثا بصالون السبت الثقافي بامانة عمان

مكتب الاردن – احمد عثمان النسور الفراية : لا مؤشرات او اثباتات لدينا بوقوف دول وراء …