‫الرئيسية‬ أخبار الساعة مصر / الاحتفال بعيد الشرطة في الخامس والعشرون من يناير @ وسبعون سنة من الأمن والأمان

مصر / الاحتفال بعيد الشرطة في الخامس والعشرون من يناير @ وسبعون سنة من الأمن والأمان

مصر/القاهرة@ عيد أبو هيبة

الاحتفال بعيد الشرطة ال 70
شرطة بلادي حصن امان اجيال واجيال

في الخامس والعشرين من شهر يناير من كل عام تحتفل مصر واجهزتها بذكري عيد الشرطة المصرية ويحل الاحتفال هذا العام بالذكري ال 70 لمعركة الاسماعيليه عام 1952 والتي اسفرت عن شهداء وجرحي منهم 50 شهيدا و80 جريحا من رجال الشرطة المصرية لبسالتهم وعدم تسليمهم مقر مبني محافظة الاسماعيلية للاحتلال البريطاني والجنود البريطانيين عندما علم البريطانيون ان الفدائيون المصريين يعملون تحت حماية الشرطة المصريه في صباح ذلك اليوم تم استدعاء ظابط الاتصال المصري وسلم انذارا من القائد البريطاني بمنطقة القناه محتواه ان يتم تسليم كل الاسحلة لدي القوات المصرية بمبني المحافظه بالاسماعيلية والقناه عامه والرجوع الي القاهرة حيث اشتد غضب الشرطة وتم رفض الانذار من وزير الداخليه في وقتها محمد فؤاد سراج الدين وغضب البريطانيون عنما علموا بذلك وتم اطلاق النيران علي الشرطه واستبسال رجالة الشرطة المصريه لاكثر من 6 ساعات وحاصر اكثرمن 7 الاف جندي بريطاني مبني المحافظه وعدة اماكن وتم التصدي لهم من قبل الشرطة بقيادة الضابط مصطفي رفعت حتي سقط شهداء وجرحي ولم يكتفوا بذلك حيث هاجموا قري ومدن خالية من ايه اسلحه ما اشتد غضب الشعب في القاهره والمدن الاخري وخرجت القاهره مع طلاب الجامعات صباح يوم 26 يناير ونادوا بحمل السلاح والتصدي للقوه الغاشمة من الاحتلال وكانت المعاونه من كافة الجهات من العمال المعاونيين للبريطانيين في معسكراتهم وتركواها وهم ما يقارب 60 الف وعدم امدادهم الاغذيه من قبل التجار الشرفاء حيث استجابت حكومة الوفد لمطلب الشعب بإلغاء معاهدة 1936‏،‏ حيث أعلن رئيس الوزراء مصطفى النحاس، فى مجلس النواب، يوم 8 أكتوبر 1951، إلغاء المعاهدة، التى فرضت على مصر الدفاع عن مصالح بريطانيا وانزعجت تلك الأفعال حكومة لندن، فهددت باحتلال القاهرة إذا لم يتوقف نشاط الفدائيين، غير أن الشباب لم يهتم بهذه التهديدات ومضوا فى خطتهم غير عابئين بالتفوق الحربى البريطانى، واستطاعوا بما لديهم من أسلحة متواضعة أن يكبدوا الإنجليز خسائر فادحة ..

وبهذه المناسبة تقدم المستشار حسين مصطفى فتحي رئيس قضايا الدولة والمستشارون أعضاء المجلس الأعلى للهيئة وجميع مستشاري الهيئة للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية واللواء محمود توفيق وزير الداخلية بمناسبة عيد الشرطة المجيد والذكرى الحادية عشر لثورة الشعب المصري العظيم في يناير 2011. وكذلك رئيس مجلسي النواب والشوري ورجال القوات المسلحة بذكري عيد الشرطة حيث ضربت الشرطة المصرية عدم الاستسلام والتصدي للاحتلال البريطاني وهنا اشرقت شمس تلك اليوم ليحل ذكري عيد الشرطة المصرية لتضرب اروع الامثلة علي مر التاريخ في حماية المصريين والوقوف بجانب الشعب المصري …
حفظ الله مصر وشعبها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

كلية العلوم السياسة تقيم ورشة عمل دعما لحملة ترشيد الطاقة الكهربائية وبالتعاون مع فرع نقابة الصحفيين في ميسان وفرع توزيع كهرباء ميسان

العراق / مكتب بغداد كتب الأعلامي الدكتور جمال الموسوي “كُليَّة العُلوم السياسيَّة تق…