‫الرئيسية‬ أخبار الساعة عين على الدنيا /عين على السوشيال ميديا !!! إخترعه الغرب وسقط في مستنقعاته العرب !!!

عين على الدنيا /عين على السوشيال ميديا !!! إخترعه الغرب وسقط في مستنقعاته العرب !!!

عين على الدنيا :::تكتبها لكم الاعلامية الدكتورة أميرة الرويقي /رئيسة التحرير

انه السوشيال ميديا يا قوم اخترعه الغرب وسقط في مستنقعاته العرب

 

عين على الدنيا /عين على السوشيال ميديا

تكتبها لكم الاعلامية الدكتورة أميرة الرويقي
رئيسة التحرير

المواضيع الطابو
سأطرق بابها ومن يتحرج من الامر لا يقرا ويغير المحطة
/
التحرش الجنسي على التواصل الاجتماعي /السوشيال ميديا/ فيس بوك مسينجر انستاجرام …..

من يتحرش بالمرأة في الشوارع صارت عادة قديمة طبعا لا يستعملها الا ذوي العقول البسيطة والأغبياء المرضى نفسيا وجنسيا وووو
فما بالك بالذين يتحرشون جنسيا على التواصل الاجتماعي ويا له من تواصل ؟!؟!؟!
ان الامر بات جدا مزر وأطاح بالأخلاق الى الدرجات السفلى جدا
ان من اخترع هذا التواصل الاجتماعي كان وما يزال فرصه العمل والاكتشاف والتواصل المفيد علما وثقافة والمخترع طبعا ليس من ولا جنسية عربية يا اسفي على العرب !!!!!
استهلاكيون بامتياز
لا يخترعون ؟؟؟؟
عرب هذا العصر المتعسر والمتعثر والمتخلف
تاتي طلبات الصداقة لبنات جنسي يقبلن منها ما اخترنه من صداقات وهذا طبعا للتواصل او التعارف او التبادل المجدي النافع والبريئ نعم البراءة صارت خلف قضبان البائسين اللابسين أقنعة البراءة وهم خلف أقنعتهم ذئاب ب. شريَة
لن اطيل فأقول بعيد القليل من الميساجات والحوارات الخاصة على المسينجر يتجرا هؤلاء الذئاب (البريئة) خارجيا والحقيرة داخليا ومن ثمة تتهاطل كلمات الحب المزيف والمشاعر الكاذبة المنقوعة في الخداع والمراوغة وجس النبض ان تجاوبت تلك الضحية وبادلت ذلك المتخلف المقنع المتواري خلف قناعه الدنيئ فهي الضحيةالتس تصير الفاسدة الساقطة بنت الشوارع
هههههه والله اضحك جدا على هؤلاء المخادعون الذين يستغلون بعض الضحايا الساذجات البريئات حقا وبالتالي يغدو استغلالهم فادحا
وهم الفساد الشوارعية الساقطون اخلاقا
وهكذا تتهاطل وعود الزواج الوهمي والمستقبل الواهم والمواعيد التي تقام تحت أشجار خريفية بائسة بلا أوراق خضراء بل الاصفرار يكسو وجوه الفاسدين الخادعين المتهمين الضحايا بالفساد وهم أساس الفساد بل هم الفساد بعينه
وهنا عاد يدخل عالم الصورة الهابطة الحاملة لحركات وأوصاف قبيحة وقميئة وقمة في الرخص والدناءة وكله بتعلة الحب والوعود بالزواج الذي سيتم طبعا طبعا بعيد ان يتم التعارف العنيف الحسدي والعميق وكله تحت عنوان الحب
حب السوشيال ميديا وحب الانستاجرام والواتساب وغيرهما من وسائل هذا التواصل الذي بات غير اجتماعي لا بل الان أمسى بيوتا حديثة جدا لموضة الألفية الثالثة والقرن الحادي والعشرون
قرن العجائب والغرائب قرن الكورىنا
زمن الكورىنا زمن الحب المزيف
زمن الوعود بالزواج المزيف كله مزيف حتى الحساب الذي قبلته واحدة من الضحايا هو ايضا مزيفا سيما ان الاسم كان وسيكون مستعارا مادامت هناك سوشيال ميديا يستعملها بعض النفوس المريضة ستظل زائفة ومستعارة والعار يجر عارا وينجب في وقت قميئ من الأوقات القميئة مولودا مشوها او خديجا لم تكتمل بنيته لا الجسدية ولا العقلية بلا مشاعر وبلا إنسانية
انه السوشيال ميديا يا جماعة
انهم الصائدين في مستنقعات السوشيال ميديا ينقصون على ضحاياهم بكلمات الحب الزائفة ويبيعون الوهم لمن يحتاجه ويتعطش له ولكلمة (أحبك) التي باتت مستهلكة وبات بلا طعم ولا لون ولا شكل
كيف يحب هؤلاء ؟!با هل لديهم ذرة من مشاعر اصلا؟!
طبعا لا
هم مرضى نفسانيا مرضى جنسيا ولديهم كبت مستشر لم يخترعوا له دواء الى حد الان
ربما وجدوا بعض اللقاحات لبعض الفيروسات ولكن هذا الخداع السوشيال ميديا ئي لا حل له اطلاقا
وياما زيجات تمت على المسينجر وغيره ويا ما طلاق ايضا صار على فضاءات الفيس بوك وغيره وكلها زيجات الوهم وطلاق الوهم
ان المجرمون
وتنتهي الحكاية الماسخة بلوك هؤلاء المرضى جنسيا المكبوتون يتصيدون الحالات التي يتأكدون انها ستقع في حبالهم بسهوله
انهم المحترفون بامتياز
انهم الهابطون اخلاقا بامتياز
انصح كل الناس ان لا تغتر بكلمات معسولة منقوعة في الغدر والخيانة والكذب
انَ وسائل التواصل الاجتماعي عالم قائم بذاته لم لا نستعمله فيما ينفعنا ويفيدنا ؟!
انا جدا احتقر هؤلاء المرضى وأقول لهم
ان الله لهم بالمرصاد وهو يمهل ولا يهمل
ايضا كل ما تعملونه من معاص سواء على هذه الوسائل وغيرها الله به عليم
والذي يجعلني جدا غاضبة هو اولئك المتظاهرون بالتقوى وهم خلف الستار من افسد البشر
أنها الشيزوفرينيا يا قوم
انه السوشيال ميديا وكل آلياته التي اخترعها الغرب وسقط في مستنقعاتها العرب

ان صناع السوشيال ميديا استطاعوا خرقنا حتى في محال الدين والأخلاق وقد نجحوا
وطبعا الفساد الذي بات هو الاخر مستشر في عالم التواصل الاجتماعي يشمل الطرفين ليس عاى حد السواء لان المتحرش بها هي المرأة في مجتمع الافتراضي هذا الذي تتم فيه الجرائم الأخلاقية
لله الامر من قبل ومن بعد
فهل من صحوة عربية واستعادة وعي يليق بالمواطن العربي عموما؟!؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

أستراليا/اهلا بالزائر الأبيض /سكان أستراليا استعدوا لاستقبال الثلوج

أستراليا /كتبت المبعوثة الخاصة د شهلاء شاكر ✅ سكان استراليا .. استعدوا لاستقبال الثلوج 🥶 &…