‫الرئيسية‬ أخبار الساعة بورتريه/أطفال مهرجان الفروسية والفنون الشعبية بسيسب وحضور جميل واستثنائي

بورتريه/أطفال مهرجان الفروسية والفنون الشعبية بسيسب وحضور جميل واستثنائي

أطفال سيسب فارسات وفرسان منذ سن الثالثة

رئيسة التحرير الإعلامية  الدكتورة أميرة الرويقي

 

مواصلة لتغطيتها الاعلامية مجلتنا التونسية والعربية والعالمية الموعد الجديد العالمية تنقل لكم جانبا من فعاليات مهرجان الفروسية والفنون الشعبية بمدينة سيسب من ولاية القيروان
الإعلامية الدكتورة أميرة الرويقي /رئيسة التحرير
/////:/

بورتريه

 

تجدر الإشارة الى ان أطفال سيسب يتعلمون بنات وأولادا فنون الفروسية وألعابها والقفز على ظهور الأحصنة منذ سن الثالثة

 

 

 

 

 

 

البراءة والطفولة بورتريه اعجبني جدا بمهرجان الفروسية والفنون الشعبية بمدينة سيسب الفلاحية الراقدة بين احضان الطبيعة من معتمدية السبيخة ولاية القيروان الرائعة بعبق تاريخها وحضارتها الممتدة الجذور كالنخلة رأسها في قلب السماء وأرجلها منغرسة في هذه الارض الطيبة سيسب الفلاحية التي جمعت بين جمال الطبيعة وجمال الطفولة وبراءتها كيف لاوقد كان للأطفال نصيب مهم بفقرات مهرجان الفروسية والفنون الشعبية الذي تمت فعالياته منذ ايام وكان ناجحا في دورته الأولى بالرغم من غياب الدعم من سلطة الاشراف بالجهة نفسها ولكن ابناء سيسب قد اتحدوا ودعموا مهرجانهم هذا دعما ماديا ومعنويا
الله ما اجمل هذا الاتحاد من اجل الرقي بالمنطقة ومن اجل ترسيخ الثقافة الأصيلة التي تتكلم عن تراث مدينة سيسب وكذلك عن كرمهم الحاتمي وانا شخصيا اشكر القائمين عليه ولقد كنت في تلك المدينة وقمت بالتغطية الاعلامية على امتداد أسبوع لم انفك عن الكتابة عن هذا المهرجان لان مجلتنا تواكب على عين المكان وتشجع وتسلط الأضواء على مدينة وجهة وقطعة غالية من تراب وأرض وطني الغالي تونس الخضراء
للأطفال نصيب رائع ولاسيما تلك العروض الراقصة الممزوجة بآلأغنيات الجميلة الحاملة لكلمات تنم عن حب الوطن تونس هذا الحب الذي منذ النشأة الأولى نعلمه لأطفالنا ونغرس فيهم القيم والمبادئ العظيمة كالحرية والاحترام لمن هم يكبروننا سنا ومعرفة وتجربة
فالعلم في الصغر كالنقش على الحجر
ان المهرجان تميز بخصوصيته قلبا وقالبا وعادات وتقاليد تختص بها الجهة كصناعة النسيج الذي عرفت يه نسوة مدينة سيسب وبالتالي الإبداع في ابتكارات جدا جميلة في اللباس التقليدي الذي تمتاز به الجهة وتختلف عن غيرها من الجهات ولنا حديث اخر عن هذه الصناعات التقليدية المنغمسة في تراث وطني تونس الخضراء العظيمة بنا نحن بناتها وأبناؤها
فإلى الدورة الثانية ان شاء الله التي ستكون بشهر اغسطس من السنة القادمة 2022
فان شاء الله سيكون لهذا المهرجان الفتي فقرات اخرى اكثر تنوعا وبرنامجا اكثر ثراء وهذا طموح المشرفين عليه الذين عبروا لي عن غضبهم لعدم اولا الدعم من سلطة الاشراف وثانياً من غيابهم الغريب العجيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

رئيس جامعة ميسان يفتتح فعاليات المؤتمر الدولي التاسع للعلوم الرياضية في سلطنة عمان

  العراق  / مكتب بغداد كتب الأعلامي الدكتور جمال الموسوي *رئيس جامعة ميسان يفتتح فعال…