‫الرئيسية‬ بقلم رئيسة التحرير الاعلامية الدكتورة أميرة الرويقي عين على الدنيا عين على العالم/سفينة نوح ماهي حمولتها؟! والى اين وجهتها

عين على الدنيا عين على العالم/سفينة نوح ماهي حمولتها؟! والى اين وجهتها

تكتبها لكم رئيسة التحرير الدكتورة أميرة الرويقي

إفتتاحية رئيسة التحرير

الاعلامية الدكتورة أميرة الرويقي

 

عين على الدنيا عين على العالم

سفينة نوح ماذا تراها ستحمل  ؟!  ومن سيبقى على الشاطئ ومن سيغرق ويبتلعه البحر؟!

من سينجو ويركب ظهر سفينة نوح  هذا القرن العجيب الغريب في اغلب تفاصيله ؟!

اراه تكالب فضيع على المادة وما ادراك ما المادة !!!! تفتح كل الأبواب المغلقة والمحرمة والممنوعة أمام العالم!! تصنع المستحيلات تقوضها من جذورها وتجعل الفأر قطا برأس كبير اسود !! والقرد غزالا والوقح قليل التربية وضيع الاصل يصبح هو سي فلان وباشا ودكتور وأستاذ وحتى سلطان في نظر المتسلقين والانتهازيين والبائعين المتجولين  يبيعون أعضاءهم وهم أحياء !! يبيعون والديهم ان لزم الامر

والكل هنا يصفق لسي فلان لماذا ؟! فقط لانه مملوء أموالا ومش مهم ان كان قردا يمسي غزالا وان كان جاهلا يصبح استاذا في عالم البزنس وفي دنيا الصناديق النقدية الدولية والإقليمية وحتى القبائلية  ؟!؟!

ترى كم ستحمل سفينة نوح من ناجين واتقياء  وغلابة بالمعنى الإيجابي ؟! هؤلاء الذين لا ناقة لهم ولا جمل أوف اسفة لا بغل لهم ولا تمساحة ههههههه ؟! ومتى ستاتي هذه السفينة وتنقذ  هؤلاء الذين  على حسب معلوماتي ما يزالون  متمسكين رغم التيار الجارف نحو الهاوية !! ببعض أخلاق ىمباديئ لم تعد تدرٰس الان لا في المدرسة الأولى وهي الأسرة ولا في الجامعات صارت مادة بالية انتهت صلاحيتها

وعجبي؟!؟!

دنيا وعالم برأس مقلوب الأسفل صار الأعلى والعكس

لقد قررت ان اركب السفينة

وهذه دعوة مفتوحة ترى من يريد ان يمتطي ظهر سفينة نوح نحو عالم افضل بلا بنوك ولا صناديق للنقد الدولي تضع شروطا وتتدخل في الشقيقة والرقيقة متاع السياسات الداخلية لبلدي ولكل بلاد العالم

 هذا العالم الذي صنفوه

  ثالثا او عاشرا مش مهم الاهم عالم بلا سيادة عالم بلا إرادة وشعوب مضغوطة تصطف في ميناء جدا بعيد عن الحقيقة شعوب انتظر الخلاص شعوب تنتظر متى ستركب السفينة وسفينة نوح بعد لم تأت الميناء ربما تعطلت في الطريق او ربما الوقود قد نفذ من أوصالها وهي تخترق البحر وتاريخ عالم  ثالث قد صنفوه بمقاييس السوق المالية او العلمية او الجهل المكدس في اكياس الدولار الأخضر ؟من دون معرفة او دراسة انه الغول انه العنصر الأقوى من يحكم في الرقاب ويرشح السلطان الفلاني على المملكة    ! 

الفلانية

انتهى الدرس الان لان الساعة تشير الى الصفر وانا لابد لي ان الحق السفينة قبل ان يفوتني الركب؟!؟!؟!

وعجبي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مصر/ جريمة سائق أوبرا بمصر والتعدي على فتاة التجمع

جريمة سائق اوبرا بمصر والتعدي علي فتاة التجمع مصر /القاهرة كتب المراسل الصحفي /د عاطف المن…