‫الرئيسية‬ أخبار الساعة مكتب الموعد بالقاهرة / مصر اكد على ان باب الاستثمار مفتوح امام الجميع ..وزير النقل المصري يكشف حجم التطور في قطاع النقل المصري

اكد على ان باب الاستثمار مفتوح امام الجميع ..وزير النقل المصري يكشف حجم التطور في قطاع النقل المصري

وزير النقل المصري

القاهرة /أحمد حمزة الدرع

مجلة الموعد الجديد التونسية 

نظّمت الهيئة العامة للاستعلامات المصرية ندوة  تحت عنوان “تطوير شبكه الطرق ومنظومه النقل في مصر” أدارها الدكتور ضياء رشوان، رئيس الهيئة وحضرها ممثلو وسائل الإعلام الأجنبية المعتمدة لدى مصر.

واستضافت الندوة وزير النقل المصري كامل الوزير والذي قدم عرضا خاصا بانجازات وزاره النقل على مختلف الصعد والنهضة الكبيرة التي حصلت من عام 2014 وحتى الان ضمن الخطط التي اعدتها الوزارة وتعمل على تنفيذها بميزانيات ضخمة .

واكد الوزير خلال حديثه على العملية التطويرية المستمرة أن الوزارة لا تمثل فقط السكك الحديدية وإنما تضم خمسة قطاعات رئيسية من بينها السكك الحديدية إضافة إلى الطرق والكباري، النقل البحري، النقل النهري، موانئ برية وجافة ولوجستية، موضحا أن الوزارة تؤثر بشكل فاعل ليس فقط في حياة المواطن المصري، بل وفي التنمية الشاملة والمستدامة في مصر.

وأشار إلى أن العمل لا يتوقف لتنفيذ رؤية الرئيس المصري التي أعلن عنها والتي تُحقق مسار الوصول إلى الجمهورية الجديدة، وقال إن وزارة النقل لديها خطة استراتيجية مدتها عشر سنوات، من 2014 حتى 2024 لتحقيق نهضة شاملة في كافة قطاعات الوزارة بما يحقق رؤية الرئيس، ولفت إلى أن الوزارة تشارك في ترسيخ مفهوم التنمية المستدامة للدولة، وأن في هذا السياق فإن الخط الرابع للمترو يتم تنفيذه بشركات مصرية كاملة، هذا غير معدات الحفر المستوردة والمكتب الاستشاري الأجنبي المعاون، ولتكون بذلك الشركات المصرية تقوم بالعمل في الخط الرابع، وأشار إلى أن الوزارة خلال الفترة المحددة تنفذ مشروعات بإجمالي، 1.669 تريليون جنيه مصري، وهي مستمرة حتى عام 2024، مقسمة على النحو التالي: “طرق بحوالي 474 مليار، سكك حديد 225 مليار، قطار كهربي وأنفاق 837 مليار، نقل بحري 115.6 مليار جنيه، نقل نهري 3 مليار” وتم تنفيذ مشاريع على مدار السنوات السبع الماضية، 1.295 تريليون جنيه.

وحرص الوزيرعلى التاكيد على استثمار المهارات وقدرات الشركات المصرية في تجديد وإنشاء محطات نقل متطورة موضحا أنه منذ أن أطلق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي رؤيته في بناء مصر الحديثة وعجلة العمل لا تتوقف في جميع المجالات، بأنحاء الجمهورية، لتنفيذ هذه الرؤية من خلال مشروعات عملاقة بمختلف المجالات، تحقق التقدم والتنمية في البلاد، وقد كان لمشروعات البنية التحتية وعلي رأسها مشروعات قطاع النقل، النصيب الأكبر في تلك المشروعات، مما انعكس إيجابيا على تحسين ترتيب قطاعات الطرق، والسكك الحديدية، والنقل البحري .

وأوضح الوزير، الخطة الموضوعة لتفعيل التنافسية الدولية، ومدتها عشر سنوات، والتي مر منها 7 سنوات، وشرح ما تم تحقيقه بالفعل في جميع الخطط الموضوعة في تطوير وسائل النقل، خلال هذه المدة، ومنها توفير وسائل النقل المختلفة لخدمة متطلبات التنمية الشاملة والمشروعات القومية الكبرى ، و المساهمة في زيادة الرقعة المأهولة وبما يحقق التوازن بين النمو السكاني والنمو المكاني اضافة الى المساهمة في التنمية السياحية والصناعية والتجارية، وبما له من مردود إيجابي على الاقتصاد القومي.

وأكد وزير النقل أن المشروعات التي تتم في قطاع النقل تسير بالربط مع مخططات الدولة المصرية، التي تعمل الآن بجد على الخروج من الوادي الضيق وتعمير مناطق جديدة غير مأهولة، لافتا إلى أن ذلك وحتى يتحقق لابد له من شبكة الطرق والنقل التي تسهل من ذلك، مشيرا إلى أن هناك سبعة آلاف كم طرق جديدة نفذتها الوزارة، ليبلغ بذلك إجمالي الشبكة 30 ألف كم، وذلك إضافة إلى الطرق المحلية في المحافظات، كما أشار إلى أن هناك قرابة ألفين كم طرق طولية للسكك الحديدية جديدة ضمن مشروع القطار الكهربائي، كما أن مصر تسعى في الوقت الحالي إلى توسعة هذه الخطوط بالنسبة السكة الحديد وصولا إلى ربط مصر بدول الجوار، ليبيا والسودان، كما أن هناك خطط للربط مع دول المشرق العربي أيضًا، وأوضح أن في سياق الربط بين مصر وغيرها من الدول هناك خطط متعددة عبر الطرق البرية والبحرية والنيلية وكذلك السكك الحديدية، فطريق القاهرة كيب تاون يربط القارة ودولة، من مصر إلى السودان، لجنوب السودان، إلى أوغندا وصولا إلى كيب تاون.

وأشار كذلك إلى أن القطار الكهربائي سيمتد من مطروح إلى السلوم وصولا إلى بني غازي، وشرقا من الإسماعيلية إلى فردان حتى طابا ونويبع ثم العقبة، ويمتد لباقي دول آسيا، وأوضح ان التطور الحاصل في قطاعات النقل  يشمل البحري والنهري والموانئ البرية، مؤكدا أن مصر بعد استكمال المشاريع ستكون مركزا لوجستيا مؤثرا عالميا.

وفي معرض اجابة الوزير على التساؤلات اكد على ان باب الاستثمار في قطاع النقل مفتوح امام جميع على الصعيدين الداخلي والخارجي متمثل بالاخوة العرب او باقي دول العالم وان باب الوزارة ومكتب الوزير.

و اعقب اللقاء ورشة عمل ادارها السيد محمد امام مدير عام المكتب الصحفي و ضمت عدة خبراء للحديث عن التقييم العلمي للأثار الاجتماعية والاقتصادية لهذه المشروعات على حياة المواطنين وكذلك النشاط الاقتصادي والاثار البيئية، إضافة إلى حضور اللواء موريد البرت ممثلا عن وزارة الداخلية حيث تحدث  عن انعكاسات هذه المشروعات في مجال الأمن وتأثيرها على معدلات حوادث الطرق وأعداد الضحايامفتوح امام الجميع .

وفي ختام اللقاء قال ضياء رشوان رئيس هيئة الاستعلامات إن مايحدث في مصر الآن ليس عشوائيا وانما يتم وفق مخطط علمي لمشروع نهضة كبرى تقوم بالأساس على إرادة وطنية وعلى أساس علمي، بما يشهد تغييرا للجغرافيا السياسية والاقتصادية لمصر، مؤكدا أنه تغير في جغرافية مصر لم يتم منذ عهد محمد علي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

تعقيباً على تصريحات وزير خارجية إسرائيل..سامح شكري: نرفض سياسة ليّ الحقائق

صحيفة الموعد الجديد التونسية القاهرة / احمد حمزة الدرع أكد سامح شكري وزير الخارجية المصري …