‫الرئيسية‬ Uncategorized مخاطر فيروس كورونا على حياة.. المدخنين
Uncategorized - مكتب الاردن - 9 أكتوبر، 2021

مخاطر فيروس كورونا على حياة.. المدخنين

مكتب الاردن – بقلم خبير الوبائيات:  الدكتور عبد الرحمن المعاني

ان الادلة تشير بقوة إلى أن المدخنين هم أكثر عرضة للمعاناة من فيروس كورونا ( كوفيد ١٩) بنسبة تصل إلى ٥٠٪؛وهذا يعني ان المدخنين هم أكثر عرضة لاعراض اسواء؛ وأكثر عرضة للدخول إلى المستشفى وأكثر عرضة للدخول الي وحدات العناية المركزة ويحتاجون الي المساعدة و/او التهوية.
ومن المرجح ان يموت المدخنون من مرض كوفيد – ١٩اكثر من اي شخص لم يدخن مطلقا.
نعلم ان التبغ لة كثير من الأضرار التي تلحق بصحة الناس والتي تسبب أمراض القلب والسكري وأمراض الرئة مثل أمراض الرئة المزمنة والسرطانات مثل سرطان الرئة؛ وكل هذا الظروف تجعل الناس اكثر عرضة للإصابة بمرض كورونا المستجد (كوفيد – ١٩) بسبب ضعف المناعة لدى المدخنين بشكل عام.
ان التبغ يؤدي الى ٨ ملايين حالة وفاة كل عام َبسبب تاثيرة على صحة المدخن وتسببة بأمراض مختلفة وفي جميع أعضاء الجسم؛ وفي مختلف دول العالم وخاصة دول العالم الثالث وخاصة في فئة الشباب مما يؤثر على القوى العاملة وبالتالي التاثير على اقتصاد هذة الدول.
الفؤاد الصحية الكثيرة لجسم الانسان بعد الإقلاع عن التدخين بالأرقام؛ وماذا يحدث للجسم بعد فترات من ترك التدخين :
تكاد تكون الفؤاد التي تعود على أجسامنا عن الإقلاع عن التدخين وتعاطي التبغ بشكل عام فورية في غضون ٢٠ دقيقة من آخر سيجارة قمت بتدخينها يتحسن معدل ضربات القلب وضغط الدم؛ في غضون ١٢ ساعة سينخفض مستويات اول اكسيد الكربون في الدم إلى المعدل الطبيعي؛ في غضون اسبوعين يمكنك توقع تحسن وظائف الرئة والدورة الدموية؛ في غضون سنة الي اربع سنوات من الإقلاع عن التدخين سيكون خطر وفاة الشخص الذي ترك التدخين حوالي نصف خطر المدخن الحالي؛ اذا افضل وقت للإقلاع عن التدخين هو الآن.
اما من الناحية الاقتصادية ممكن توضيح الأمر على النحو التالي واخذنا الأردن مثالا :
● ٦٪من الناتج الإجمالي المحلي الأردني ينفق على التدخين.

● حيث أن نسبة أنفاق الأسر على التدخين ٤،٤٪من الدخل الشهري.
● بلغت التكلفة السنوية لعلاج الأمراض الناتجة عن التدخين حوالي ٢٠٠ مليون دينار سنويا حيث أن ثلث سكان الأردن هم من المدخنين(بلغت نسبة المدخنات ٢٧٪؛و٣٨ ٪ذكور)
● واكدت دراسة حكومية أجريت العام الماضي بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ان الأردن بات يحتل المركز الأول عالميا من حيث انتشار التدخين فهناك ٨ رجال من بين كل ١٠ أردنيين يدخنون ويستخدمون بانتظام منتجات النيكوتين بما في ذلك السجائر الاكترونية.
● يتجاوز حجم الإنفاق على التدخين في الأردن مبلغ مليار دينار سنويا وذلك بناء على أحدث أرقام دائرة الاحصاءات العامة.
● تعاطي التبغ اهم سبب منفرد للوفيات التي ممكن تفاديها ويؤدي إلى ازهاق روح واحد من كل ١٠ بالغين في شتى أنحاء العالم.
● الأردن يمتلك النسبة الأعلى من المدخنين على مستوى الشرق الأوسط والاردن تخطى إندونيسيا، في التدخين ووصل الأردن إلى المرتبة السادسةعالميا من حيث نسبة المدخنين.
● ٩ الالاف إنسان يموتون سنويا في الأردن نتيجة أمراض يسببها التدخين في وقت يبلغ مجموع ما يتم أنفاق على التدخين ١،٦ مليار دينار او ما نسبتة ٦٪من الناتج المحلي الإجمالي اما النسبة العالمية تبلغ ١،٨٪.
● متوسط أنفاق الأسر في الأردن على التبغ والسجائر هو ٧١٧ مليون اي نسبة ٤،٤٪ من مجموع الإنفاق على السلع
● في عام ٢٠١٥ كانت عوائد الأردن من التدخين ٨٩٨مليون دينار بينما الخسارة من التدخين بلغت ١،٦ مليار دينار وتشمل التكاليف الصحية وأمور أخرى لها علاقة بالتدخين مثل نسبة العطل لدي العمال والموظفين من آثار التدخين
وبعد استعراض تأثير التبغ على الوضع الإقتصادي نلاحظ مدى الخسارة على الدخل الإجمالي للبلد ولا يوجد فائدة تذكر من جميع النواحي الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والأسرية والتربوية والتعليمية وبالتالي يجب أن تقوم الجهات المختصة بحملات اعلامية مكثفة لمكافحة هذة الافة المستفحلة في المجتمع حفاظا على الاجيال المستقبلية وعلى صحتها ومستقبلها وعطائها؛ وممكن الاستعانة بجميع الجهات التربوية والدينية والوجهاء في هذة الحملات التوعوية حتى نصل الى الهدف المنشود والمطلوب.
ولا ننسى دور الأسرة في هذا المجال ودورها في التاثير على أبنائها وارشادهم وشرح المخاطر والتأثيرات السلبية
على صحة أبنائهم وهنا الدور المهم لرب الأسرة وضرورة ان يكون قدوة حسنة في الامتناع عن التدخين حتى يقتدي فية لان الولد يحاول ان يشابة اباة.

اما بخصوص المدارس فهنا مكمن الخطر لان نسبة الطلبة الذين يدخنون نسبة لا يستهان بها؛ وهنا يأتي دور المدرس ومربي الصف في ارشاد الطلبة إلى مخاطر وضرر التبغ
على الطلبة ودور المدرسين ان يكونوا قدوة حسنة ويمتنعوا عن التدخين او على أقل تقدير امتناعهم عن التدخين أمام الطلبة؛ اذا المكافحة تشاركية من جميع أطراف المجتمع؛
وندعو جميع المدخنين ان يمتنعوا عن التدخين للمصلحة العامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

امين صحة الاردن :يزور مصانع الأدوية الأردنية في الجزائر

مكتب الاردن- احمد عثمان النسور الجزائر – قناة الموعد الجديد العالمية – زار أمي…