‫الرئيسية‬ أخبار الساعة قمة بغداد هل تعيد العراق الى العراق؟. !

قمة بغداد هل تعيد العراق الى العراق؟. !

قمة بغداد هل تعيد العراق الى العراق؟!؟!

العراق / بقلم : الدكتور الصحافي عبدالقادربشيربابان

كركوك في 4 ايلول 2021
في الوقت الذي تعاني فيها المنطقة من انهيارات كبيرة ؛ وصراعات طاحنة مستمرة لاتسعفها بين الفينة والاخرى سوى بعض الحلول الخجولة التي لاترتقي الى مستوى الحدث تم عقد قمة بغداد التاريخية حيث لم يكن العراق بمنأى عن تلك التحولات على المستويين الداخلي والخارجي عبر تدخلات سافرة وفق اجندات غامضة لعزله عن محيطه العربي لتشويه علاقاته بالمجتمعين العربي والدولي ..
والهدف المخفي من وراء تلك الاجندات المشبوهه تحجيم دوره في المنظومة الدولية لتسويق صورة مختلفة عن العراقوماضيه التليد سعيا لزعزعة امنه واستقراره ليترك بالتالي اثارا سلبية تحط من سمعته وهيبته بين شعوب وبلدان المنطقة …
وقمة بغداد بغض النظر عن نتائجها ومخرجاتها كانت فرصة مناسبة ليعلم العالم اسباب عدم تجسيد العراق لكامل سيادته على ارضه ؛ وفي تحركاته السياسية . وتوظيفه قسرا على استخدامه منصة ومنطلق لشن الهجمات على بعض الدول ليكون بالتالي دليل ضمني وسبب حيوي على استحالت قيام حكومة عراقية مستقلة في قراره السياسي والحفاظ على هيبة سيادته الوطنية مايوجب تصحيح تلك العلاقات مع الجميع وفق مصالح مشتركة متكافئة على اساس دعم السيادة الوطنية للعراق وهو الحل الامثل للحفاظ على امن العراق دون الاعتماد على الاخرين وتغيير المعادلة والانتقال الى مصاف الدول المحورية في المنطقة …
هذه المعادلة جسدتها القيادة العراقية في القمة حيث استطاعت وبحنكة سياسية عراقية معهودة ان توظيف ذلك المهرجان السياسي الى منصات للقاءات مباشرة بين الزعماء المتخاصمين على ارض دار السلام بغداد الهيبة والوقار …
وهذه المواقف والمشاهد اكدت عمق التغييرات السياسية في العراق حيث مهدت له ان يكون حاضنة سليمة لادارة حوارات هادفة وجريئة مما يمهد الى اعادة العراق الى العراق لعظيم …
وهذا التحول مفصل حيوي مهم لعودة العراق الى دوره المحوري القيادي ليعيد قدرا من التوازن الذي اختل في غيابه ؛ والدليل القاطع هو نجاح قمة بغداد في خفض التوتر في المنطقة ودوره القيادي في تعزيز العلاقات الامنية والسياسية والتجارية بين الدول المشاركة فهي بالتالي شهادة شرفية عليا على دور العراق الاقليمي وتصنيفه على كونه اللاعب السياسي البارز في المنطقة ؛ وهذه فرصة ذهبية للقادة العراقيين لصنع تاريخ مغاير لما اسند له ليكون بحق مركز توازن واستقرار في المنطقة باسرها ؛ وبوابة لتاسيس شراكات اقليمية ؛ ومنقذاجديدا يحسن من اقتصادنا الذي يضعنا في مصاف الدول الناهضة والمزدهرة والاكثر رفاهية في عموم المنطقة … قال تعالى ﴿ وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ (
التوبة / 105
دكتوراه صحافه _ دكتوراه فخريه في الإعلام _ عضو عامل في نقابه الصحفيين العالميه – عضو عامل في نقابه صحفيي كردستان – فرع كركوك _ رئيس تحرير مجله الصواب المستقلة في كركوك – رئيس منتدى سفراء السلام حول العالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

العراق مكتب بغداد/ محافظ بابل يبحث مع قائد قواة الشرطة الاتحادية أهم مستجدات الوضع الامني في المحافظة

العراق مكتب بغداد كتب الأعلامي الدكتور جمال الموسوي محافظ بابل يبحث مع قائد قوات الشرطة ال…