‫الرئيسية‬ Uncategorized وكالات الانباء / اهم الاحداث الساخنة على الساحة التونسية خلال 24 ساعه الماضية .
Uncategorized - أخبار الساعة - 27 يوليو، 2021

وكالات الانباء / اهم الاحداث الساخنة على الساحة التونسية خلال 24 ساعه الماضية .

الموعد الجديد – اعداد احمد النسور 

 

اهتم الاعلام العالمي والعربي ووكالات الانباء بشتى صنوفها بشكل لافت بالاحداث الاخيرة  التي جرت في تونس غداة إعلان الرئيس التونسي قيس سعيد، تجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن النواب اول من امس .

وكان الرئيس التونسي قيس سعيد أعلن مساء أمس الأحد بعد اجتماع طارئ بقيادات عسكرية وأمنية تجميده لعمل مجلس النواب وإقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي، وأيضا توليه النيابة العمومية ورفع الحصانة عن النواب.

وتلى ذلك صدور عدد من القرارات للتعامل مع الضرف الجديد الذي حدث في تونس ولاقي قبول واستحسان الغالبية العظمى من الشعب التونسي .

وتاليا اهم القرارات التي تم اتخاذها خلال 24 الساعة الماضية…

تونس: منع الغنوشي والنواب وموظفي رئاسة الحكومة من دخول المقرات

تونس – (بترا) – وكالات انتشرت قوات الجيش التونسي في مقرات الحكومة بالقصبة ومنعت الموظفين من الدخول، ورابطت أمام مقر البرلمان ومنعت رئيسه راشد الغنوشي والنواب من دخول مقر المجلس النيابي، بعد ساعات من إعلان الرئيس التونسي قيس سعيد، تجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن النواب.
وكان الرئيس التونسي أعلن مساء أمس الأحد بعد اجتماع طارئ بقيادات عسكرية وأمنية تجميده لعمل مجلس النواب وإقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي، وأيضا توليه النيابة العمومية ورفع الحصانة عن النواب.
في غضون ذلك تجمع مئات المواطنين أمام مقر البرلمان مرحبين بقرارات الرئيس في حين تجمع أنصار النهضة في الجهة المقابلة، فيما قام الأمن بالفصل ين الجانبين.
وفي حين عبرت الأحزاب المؤيدة والمتحالفة مع حركة النهضة رفضها لقرارات الرئيس، أيدت أحزاب أخرى هذه القرارات واعتبرتها استجابة للإرادة الشعبية.
وكان آلاف التونسيين نزلوا الشوارع مساء أمس الأحد مبتهجين من قرارات الرئيس التونسي، فيما تتواصل الحياة بشكل طبيعي في مختلف المدن والجهات. وينتظر التونسيون مواقف المنظمات الاجتماعية (اتحاد الشغل ومنظمة رجال الأعمال) المنعقدة هيئاتها في الوقت الراهن لتعلن موقفها من قرارات الرئيس التونسي.


الرئيس التونسي : يعفي رئيس الحكومة ووزيري الدفاع والعدل من مناصبهم

تونس – (بترا)- وكالات – أصدر الرئيس التونسي، قيس سعيد، اليوم الاثنين، قرارا رسميا بإعفاء رئيس الحكومة ووزيري الدفاع والعدل من مناصبهم.
وجاء في بيان لرئاسة الجمهورية أنه بمقتضى هذا الامر يتولى الكتاب العامون، أو المكلفون بالشؤون الإدارية والمالية برئاسة الحكومة والوزارات المذكورة تصريف أمورها الإدارية والمالية إلى حين تسمية رئيس حكومة جديد وأعضاء جدد فيها.
وكان الرئيس سعيد قرر مساء امس في اعقاب اجتماع مع القيادات العسكرية والأمنية تجميد عمل مجلس النواب ورفع الحصانة عن النواب.


الرئيس التونسي:  يصدر قرارا بمنع التجوال الليلي

تونس – ( بترا)- وكالات – أصدر الرئيس التونسي قيس سعيد اليوم الاثنين، أمرا رئاسيا يقضي بمنع تجوال الأشخاص والسيارات بكامل البلاد من الساعة السابعة مساء إلى الساعة السادسة صباحا وذلك ابتداء من اليوم الاثنين إلى غاية يوم 27 آب.
وجاء في بيان صادر عن رئاسة الجمهورية، يمنع تنقل الأشخاص والسيارات بين المدن خارج أوقات منع التجوال إلا لقضاء الحاجيات الأساسية أو لأسباب صحية مستعجلة، كما يُمنع كل تجمّع يفوق ثلاثة أشخاص بالطريق العام وبالساحات العامة.
كما أصدر امرا يقضي بتعطيل العمل بالإدارات المركزية والمؤسسات العمومية ذات الصبغة الإدارية لمدة يومين بداية من يوم غد الثلاثاء ، مع إمكانية التمديد في مدة تعطيل العمل ببلاغ يصدر عن رئاسة الجمهورية.
ويُتيح الأمر الرئاسي لكل وزير معني أو رئيس جماعة محلية اتخاذ قرار في تكليف عدد من الموظفين بحصص حضورية أو عن بُعد، كما يُلزم الهياكل الإدارية التي تُسدي خدمات إدارية على الخط بتأمين استمرارية تلك الخدمات.
ويُستثنى من الأمر الرئاسي العاملين في قوات الأمن الداخلي والعسكريين المؤسسات الصحية العمومية ومؤسسات التربية والطفولة والتكوين والتعليم العالي الذين يخضعون لتراتيب خاصة.

تونس: المشيشي يعلن تسليم المسؤولية لمن يختاره الرئيس

 تونس (بترا)- وكالات أكد رئيس الحكومة التونسية المقال هشام المشيشي مساء اليوم الاثنين، أنه سيسلم أمانة المسؤولية لمن سيختاره رئيس الجمهورية قيس سعيد لهذه المهمة.

وقال المشيشي في بيان، “لقد تسلمت مسؤولية رئاسة الحكومة منذ عام وفي أصعب الفترات التي مرت على تونس عبر تاريخها، وما تشهده اليوم من أزمة اقتصادية واجتماعية خانقة نتيجة فشل النخب السياسية المتعاقبة على الحكم كما ان الحكومة واجهت صعوبات عدة كشبح إفلاس الدولة”. وقال”إني أتفهم حالة الاحتقان والشعور باليأس لدى العديد من بنات وأبناء وطننا نتيجة التأخر الكبير في إنجاز الاستحقاقات التي طال انتظارها، ما أدّى إلى غياب الثقة في الطبقة السياسية وفي مختلف الحكومات المتعاقبة”.
وأكد المشيشي أنه لن يكون بأي حال من الأحوال عنصرا معطلا أو جزءا من إشكال يزيد وضعية تونس تعقيدا، معلنا عن عدم تمسكه بأي منصب أو مسؤولية في الدولة”



 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

امين صحة الاردن :يزور مصانع الأدوية الأردنية في الجزائر

مكتب الاردن- احمد عثمان النسور الجزائر – قناة الموعد الجديد العالمية – زار أمي…